topbar 10 10px1

بعد ٢٠ يوماً من التحذير، مقتل ضيف طالبان البارز في قلب كابل

بعد ٢٠ يوماً من التحذير، مقتل ضيف طالبان البارز في قلب كابل
جبهة المقاومة الوطنية، كابل: قُتِل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في قصف مسيرة أمريكية صباح الأحد، ٣١ أغسطس.
 
في البداية تكتمت طالبان على تفاصيل الهجوم، لكن في اليوم التالي وقبل ساعات من مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي جو بايدن، صرَّحوا أن الهجوم تم من قِبَل القوات الامريكية. نقلاً عن مسؤولين أمريكيين فإن زعيم تنظيم القاعدة قُتِل بعد إستهدافه أثناء خروجه لشرفة مخبئه الآمن في كابل.
 
قالت المصادر أن ابن وصهر سراج الدين حقاني وزير داخلية تنظيم طالبان الإرهابي قد قُتِلا أيضاً.
 
رجل القاعدة الأول وأكبر الإرهابيين المُلاحَقين يُقتَل فی قلب العاصمة كابل وفي منطقة دبلوماسية حيث خرقا طالبان مراراً تعهدها للمجتمع الدولي بعدم توفير ملاذ آمن للإرهابيين الدوليين.
 
حذر أحمد مسعود، قائد جبهة المقاومة الوطنية في أفغانستان، في آخر لقاء تلفزيوني له دولة الإقليم والعالم من تفشي مخاطر هذا البلد لهم إذا لم يعطوا إهتماماً كافياً بالوضع في أفغانستان، قال قائد جبهة المقاومة الوطنية أنه إذا لم يحدث إستقرار سياسي في أفغانستان فإن الجماعات الإرهابية ستستهدف العالم من تراب هذه البلاد مستغلة الوضع الحالي.
 
بعد عشرين يوماً من هذا التحذير، أُستُهدِف زعيم تنظيم القاعدة الإرهابية في منطقة شيريور، قلب مدينة كابل وواحدة من أكثر نقاط العاصمة أمناً.
 
طبقاً لبيانات أجهزة الإستخبارات الامريكية فإن الظواهري إنتقل إلى وسط كابل في أوائل العام الجاري ليكون بالقرب من أفراد عائلته تحت اشراف طالبان.
 
أمسك الظواهري زمام قيادة القاعدة بعد مقتل أسامة بن لادن سنة ٢٠١١، هو وبن لادن وضعا خطة هجمات ١١ سبتمبر ٢٠١١ في أمريكا، ووقع إسمه ضمن قائمة "أكبر الإرهابيين المطلوبين"، وكان يُعرف قبل ذلك بأنه الذراع اليُمنى لبن لادن والعقل المدبر للقاعدة.
 
حضور زعيم القاعدة في كابل وإستضافة طالبان لهذه الشخصية يُظهر مدى ارتباط طالبان بالجماعات الإرهابية، كذلك أسامة بن لادن كان ضيفاً بارزاً في إستضافة طالبان أثناء فترة الإحتلال الأولى لأفغانستان.
 
صرح آنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي بعد المؤتمر الصحفي لجو بايدن أن طالبان نقضت بشكل "فاحش" إتفاقية الدوحة عبر توفير ملاذ آمن لزعيم القاعدة.
 
مثلما لم تكن طالبان متمسكة بأي من تعهداتها تجاه شعب أفغانستان والعالم، فإنها في هذه المرة أظهرت أنها ستستغل أي فرصة لتهديد العالم وتحويل أفغانستان إلى ملاذ آمن للإرهابيين.

 إتصل بنا    ا    إبلاغنا    ا    عن المنصة

© جميع الحقوق محفوظة | ١٤٤٣-١٤٤٤هـ

Image
© جميع الحقوق محفوظة | ١٤٤٣-١٤٤٤هـ | جبهة المقاومة الوطنية في أفغانستان

 

Like what you see?

Hit the buttons below to follow us, you won't regret it...