topbar 10 10px1

تنظيم طالبان الإرهابية تعتقل المدنيين في ولاية بنجشير

تنظيم طالبان الإرهابية تعتقل المدنيين في ولاية بنجشير

جبهة المقاومة الوطنية، بنجشير: اعتقلت تنظيم طالبان ما لا يقل عن ٥٠ من سكان ولاية بنجشير بتهمة التعاون مع جبهة المقاومة الوطنية في أفغانستان.

وكان الأفراد غير مسلحين وكانوا من سكان ولاية بنجشير، الذين فروا من منازلهم ولجأوا إلى مناطق آمنة نسبيًا بسبب النزاعات المسلحة.

و بعد عيد الفطر تصاعدت الإشتباكات في تخار، بغلان وبنجشير ضد مرتزقة تنظيم طالبان.

منذ ذلك الحين، بدأت طالبان في اعتقال المدنيين ومضايقتهم و حتى قتلهم.

وفي الآونة الأخيرة، قتل مرتزقة تنظيم طالبان بالرصاص الحي "أحمد شاه" شقيق الجندي السابق "محبوب"، بـ"أنوي تاجاب كوندوز" بمحافظة "ورسج" في ولاية تخار.

كما قتلت ايضا تنظيم طالبان بالرصاص ستة مدنيين أبرياء في نفس القرية ليلة أمس.

وكان من بين هؤلاء الستة مزارعون (عظيم الله وحبيب الله)، وكان "حفيظ الله" مدرسًا.

ولا تزال هويات باقي القتلى مجهولة.

بالإضافة إلى ذلك، بدأ مرتزقة تنظيم طالبان عمليات تفتيش المنازل في قرية "قاسان" بمحافظة "أندراب" الليلة الماضية.

كما داهمت الجماعة منازل الناس في منطقتي "ديه ميران" و "قلعة أولانج" في محافظة "أندراب" بولاية بغلان وإحتجزت عددا من الأفراد دون اي دليل واضح.

وبعد ذلك تم إطلاق النار بوحشية على أربعة مدنيين، وأخذ الباقون كرهائن.

إن المعاملة الوحشية التي يتعرض لها المدنيون من قبل تنظيم طالبان هي انتقام لخسائر في صفوف طالبان اثر العمليات والهجمات العسكرية التي ينفذها قوات جبهة المقاومة الوطنية.

وتداول الرواد ليلة امس على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تُظهر اعتقال ما لا يقل عن ٥٠ مدنياً في بنجشير؛ ويمكن للمشاهد البسيط أن تحدد وتشخصهم بوضوح أنهم مدنيون ومحليون.

لا تستطيع تنظيم طالبان مواجهة قوات جبهة المقاومة الوطنية؛ وانتقاماً من هزائمهم المتكررة في مختلف أنحاء البلاد، فإنهم يستهدفون الأبرياء من الرجال والنساء وحتى الأطفال.

Image
© جميع الحقوق محفوظة | ١٤٤٣-١٤٤٤هـ | جبهة المقاومة الوطنية في أفغانستان

 إتصل بنا    ا    إبلاغنا    ا    عن المنصة

© جميع الحقوق محفوظة | ١٤٤٣-١٤٤٤هـ

 

Like what you see?

Hit the buttons below to follow us, you won't regret it...