topbar 10 10px1

تنظيم طالبان تطرد قسرا ٧٠ أسرة من محافظة أندراب

تنظيم طالبان تطرد قسرا ٧٠ أسرة من محافظة  أندراب

جبهة المقاومة الوطنية، بغلان: قامت تنظيم طالبان بطرد ٧٠ عائلة من محافظة "أنداراب"؛ وفي ظل استمرار جرائم طالبان ضد الإنسانية، أجبرت تنظيم طالبان العائلات الخروج من محافظة "أندراب"، بدعوى أن العائلات تنتمي إلى مقاتلى جبهة المقاومة الوطنية في أفغانستان.

بعد أن ألحقت خسائر جسيمة في صفوف تنظيم طالبان في هذه المناطق، بدأت طالبان في مضايقة المدنيين وابتزازهم و اخذ الأموال منهم، وفي النهاية طردوا قسراً عددًا من هذه العائلات من قرى مختلفة في محافظة "أندراب".

إن عجز طالبان عن محاربة القوات الباسلة لجبهة المقاومة الوطنية وتدهور روح مقاتليه بسبب تكبدها خسائر فادحة في محافظة أنداراب، تحاول أن تنتقم بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية.

كما أمر الإرهابيون العديد من السكان بمغادرة منازلهم في محافظة "ورسج" بولاية تخار وبنجشير.

وايضا في وقت سابق، أخذ عناصر من تنظيم طالبان النساء والأطفال كرهائن في مقاطعتي "خوست وفرينج" بولاية بغلان.

بعد العديد من التقارير عن انتهاكات طالبان لحقوق الإنسان في بنجشير، بغلان وتخار، وصل "ريتشارد بينيت"، المبعوث الخاص للأمم المتحدة، إلى أفغانستان لبحث عن كثب عن انتهاكات لحقوق الإنسان المستمرة التي ترتكبها طالبان.

وايضا قال المبعوث الخاص إن الأشرطة السمعية و المرئية أفادت "بقلق عميق لانتهاكات حقوق الإنسان" التي ارتكباها عناصر تنظيم طالبان في ولايات بنجشير، تخار وبغلان، الأمر الذي يحتاج إلى مزيد من التحقيقات.

أنهى "ريتشارد بينيت" رحلته التي استغرقت ١١ يومًا يوم الخميس.

وقال إن أفغانستان تواجه تحديات خطيرة في مجال حقوق الإنسان وأن طالبان فشلت في التصدي لها.

وأضاف "ريتشارد بينيت" نحن قلقون بشأن استمرار الهجمات الإرهابية على المدنيين.

و غرد مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في أفغانستان بأنه بحاجة إلى تحقيق شامل ومستقل ومستنير في الهجمات الأخيرة وغيرها من الهجمات.

ترتكب تنظيم طالبان جرائم حرب في المناطق التي تتعرض فيها قواتها لهجوم مضاد من قبل قوات جبهة المقاومة الوطنية وبذلك تقوم بمضايقة المدنيين باعتقالهم، احتجازهم، تعذيبهم و حتى إطلاق النار عليهم بتهم مختلفة.

Image
© جميع الحقوق محفوظة | ١٤٤٣-١٤٤٤هـ | جبهة المقاومة الوطنية في أفغانستان

 إتصل بنا    ا    إبلاغنا    ا    عن المنصة

© جميع الحقوق محفوظة | ١٤٤٣-١٤٤٤هـ

 

Like what you see?

Hit the buttons below to follow us, you won't regret it...