topbar 10 10px1

بعد الجلد والتعذيب: إعتراف قسري لمحتجّات ضد حركة طالبان

بعد الجلد والتعذيب: إعتراف قسري لمحتجّات ضد حركة طالبان

جبهة المقاومة الوطنية، كابل: نشرت حركة طالبان شريط فيديو يظهر فيه عددًا من النساء يُزعم أنهن يعبرن عن الندم للإحتجاج ضد الأعمال الوحشية لحركة طالبان إثر القمع الحاصل والظروف السيئة تحديدًا لشريحة النساء في البلاد.

‎ويظهر في الشريط مشاهد للنساء اللاتي قمن بالإحتجاج ويجبرن على الاعتراف واحدة تلو الأخرى، مما يثبت أن طالبان تستخدم مرة أخرى القمع والتعذيب لإخفاء جرائمها.

‎هؤلاء النساء الشجعان اللواتي ذقن المرَّ من الإهانة، القمع والتعذيب من قبل الحركة يتحدثن عن ندمهنَّ على الاحتجاجات إلا أن آثار التعذيب تتجلى في الطريقة التي يتحدثن بها.

‎تقول إحدى النساء المحتجزات في الفيديو إنها أم لأربعة أطفال وبعيدة عن أطفالها وعائلتها لنحو ستة أيام.

‎منذ بداية أيام وصول حركة طالبان الإرهابية، رفعت الأفغانيات راية النضال والمعارضة وهتفن بشعار "الخبز، العمل والحرية".

‎وقالت إحدى قريبات النساء المحتجات أن طالبان الإجرامية اختطفت النساء المحتجات بعد أن أخذتهم الحركة من منزلٍ آمن لمكانٍ غير معلوم، وأجبرتهن على التعبير عن الندم بعد أن تعرضن للتهديد والتعذيب.

‎لن يقبل شعب أفغانستان أبدا قمع وتعذيب هذه الجماعة الفاسدة والمرتزقة والعميل للأجانب (طالبان).

‎وقبل ستة أيام داهمت طالبان منزلا واعتقلت 40 متظاهرا بينهم 29 سيدة نفس النساء اللائي أُجبرن الآن، بعد أن تعرضن للتعذيب والقمع على الإدلاء باعترافات كاذبة وقسرية.

 إتصل بنا    ا    إبلاغنا    ا    عن المنصة

© جميع الحقوق محفوظة | ١٤٤٣-١٤٤٤هـ

Image
© جميع الحقوق محفوظة | ١٤٤٣-١٤٤٤هـ | جبهة المقاومة الوطنية في أفغانستان

 

Like what you see?

Hit the buttons below to follow us, you won't regret it...